جولة مُصوّرة داخل أحدث متاجر آبل في سنغافورة

قبل أيام قليلة أعلنت شركة آبل عن افتتاح أول متجر لها في سنغافورة وهو الذي حمل اسم Apple Orchard Road، وقد تم عرضه للجمهور تحت تغطية صحافيّة. ومن بين الميزات التي استغنت عنها آبل في هذا المتجر، هو الدرج الزجاجي الذي كان عُنصر تصميمي تقليدي مُرتبط بمتاجر التجزئة الخاصة بآبل، وقد تم الاستعاضة عنه بالدرج الحجري.

وهذا التصميم شوهد لأول مرة في متجر Nanjing في الصين، ويبدو بأنه قادم إلى متجر 5th Avenue في نيويورك أيضًا.

كما وقام موقع CNET بلفت الانتباه حول السور الخاص بالدرج، وهو الذي جاء على شكل فتحة منحوتة في الجدار على شكل منحنى دوامي على طول الدرج.

كما أن هذا المتجر اشتمل على قاعة اجتماعات مُخصّصة للاجتماعات الخاصة. بعض المتاجر الأخرى تمتلك مثل هذه القاعة، وذلك لاستخدامها لعقد اجتماعات مع العملاء ورجال الأعمال وأحيانًا الأفراد، وهي التي تتواجد بعيدًا عن الأنظار. ويُذكر بأنه عندما تم إطلاق ساعة آبل، تم استخدام هذه القاعة لتجربة نماذج النسخة الذهبية من ساعة آبل.

كما أن مجلس الإدارة يشتمل على لوحات من مقر آبل Apple Park

من الجدير بالذِكر أن آبل وضعت جدارية كبيرة قبل افتتاح المتجر في شهر مايو/أيار من العام الماضي، حملت رسالة “آبل تُحب سنغافورة”. كما ووضعت مجموعة من الشعارات الصغيرة على الواجهة الرئيسية تُشير إلى الفنّانين أو المُختصين الذين سيكون لهم دور داخل المتجر عبر برنامج Today at Apple. 

بعد الإعلان عن تاريخ الافتتاح، أزالت آبل المتاريس من على الواجهة، وتم كشف النقاب عن تصميم المكان الداخلي لأول مرة. وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، تم السماح لأعضاء من الصحافة بزيارة المتجر والتقاط صور من داخله.

ويُعتبر هذا المتجر هو أحدث خطوة من قِبل الشركة لتفادي المزيد من تأسيس متاجر التجزئة التقليدية التي يكون هدفها الوحيد هو بيع المُنتجات، إذ إن آبل تسعى من خلال متاجرها إلى تشجيع العملاء وإلهامهم حول المُنتجات بواسطة العروض التي ستتم عبر برنامج Today at Apple

في النهاية تأمل أنجيلا أهريندتس، النائبة الأولى لرئيس شركة آبل في إدارة البيع بالتجزئة، إلى جعل مقر آبل باعتباره نقطة اجتماعية للناس مثل مقاهي ستاربكس. تقول أهريندتس: “كما تعلمون بأن ستاربكس شهير جدًا بين الناس، كونه مكانًا للتجمع، حيث يقول الناس قابلني في ستاربكس، ومن هنا نُريد أن نجعل من متاجر آبل نقطة ساخنة لتجمع الناس، وتحويل الكلمة المعرفة إلى قابلني في آبل”.

 

عن الكاتب

عمار بولاد من سوريا، لدي عدة إهتمامات سواء كانت في المدونة أو في مكان آخر مثل المطالعة المستمرة لمجال التقنية وبالأخص عالم آبل. تعلمت إنشاء المواضيع المفيدة وأيضاً تصميم الجرافكس وكما أن لدي بعض الأعمال البسيطة في هذه المجالات.


اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة تتميز بـ *


يمكنك استخدام HTML وسوم واكواد : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

$0.000 items